نقطة الاكتشاف

نصائح ودورات البرمجة والتصميم , خدع و شروحات الهواتف الذكية والمواقع الاجتماعية , صور فيسبوك , ايفون , اندرويد ...

ظواهر النوم

ظواهر النوم

ظواهر النوم

  1. شلل النوم
  • التشخيص
علمياً هو حالة تتميز بشلل مؤقت للجسم بعد الاستيقاظ من النوم. بالغالب بعد الاسيقاظ من النوم بفترة وجيزة ويسمى hypnopompic paralysis, ونادرا قبل وقت قصير من النوم ويسمى hypnagogic paralysis. من الناحية الفسيولوجية، وهو وثيق الصلة بالشلل الذي يحدث كجزء طبيعي من وضعية النوم REM (حركة العين السريعه)، والذي يعرف باسم REM atonia. يحدث شلل النوم عندما يستيقظ المخ من نوم ال-REM، ولكن الشلل الجسدي ما يزال قائما. وهذا يجعل الشخص واعيا تماما، لكنه لا يتمكن من الحركة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن ان تكون هذه الحالة مصحوبه بالهلوسه. غالبا، يعتقد الشخص الذي يصاب بشلل النوم بأنه يحلم. لأن الشعور مشابه لشعور الشخص الذي يحلم لأنه لا يقدر على الحركة ومتجمد في مكانه, ويزيد من ذلك الشعور عنصر الهلوسة (بالإنكليزية: Hallucinatory) حيث يرى الشخص عناصر خيالية في الغرفة, التي تكون شبيهه بالأحلام.
  • الأعراض
العارض الرئيسي هو شلل جزئي أو كامل لعضلات وعظام الجسم أثناء حالة hypnopompic أو hypnagogic. بعبارة أخرى هو الإحساس بعدم القدرة على الحركة أو الحديث حال الاستيقاظ من النوم أو الخلود اليه. يمكن أن يصاحب الشلل النومي بالهلوسة hypnagogic hallucinations, وتكون سمعية / بصرية / شعورية. يمكن ان يستمر الشلل من بضع ثوان إلى بضع دقائق قبل أن يستطيع الشخص اما العودة إلى نوم ال- REM وإما أن يستيقظ تماما. واذا عاد الشخص إلى النوم فمن المرجح ان يدخل إلى وضعية الحلم.
  • الأسباب
لا يعرف الكثير عن فسيولوجيا شلل النوم. ومع ذلك، اقترح البعض انه قد يكون مرتبطا بكبت الخلايا العصبية الحركية في منطقة ال-pons في الدماغ. خاصة، مع تدني مستويات الميلاتونين، والذي يحول دون تفعيل العضلات، لمنع جسم الشخص الذي يحلم من تحريك عضلاته (القصد منع الشخص الحالم من تحريك قدميه إذا كان يحلم بأنه يعدو مثلا). وتشير الدراسات المختلفة إلى ان الكثير من الناس أو معظمهم تعرضوا لشلل النوم على الاقل مرة أو مرتين في حياتهم. بعض التقارير اوردت عدة عوامل تزيد من احتمال كل من الشلل والهلوسة. وتشمل هذه :
  • النوم ووضعية الوجه لأعلى supine position.
  • عدم انتظام مواعيد النوم.
  • ضغوطات متزايدة.
  • تغييرات فجائية في البيئة المحيطة /ادخال تغييرات في أسلوب الحياة.
  • العقاقير المنومة ADD أو antihistamines.
  • استخدام عقاقير هلوسة.
العلاج
  • أثناء حدوث حالة الشلل ينصح الشخص بمحاولة تحريك عضلات الوجه وتحريك العينين من جهة إلى أخرى.
  • الكلونازيبام Clonazepam دواء شديدة الفعاليه في علاج شلل النوم.
  • تقارير متفرقة تشير إلى أن ال-SSRIs مثل fluoxetine تؤدي إلى انخفاض ملحوظ في حالات شلل النوم. تستعمل هذه الأدوية في الحالات المتكررة والمستعصية وبوصفة طبية فقط.
  1. تكلم أثناء النوم
التكلم في النوم هو التحدث الذي يشير إلى خطل نومي للتحدث بصوت عال في النوم يمكن أن يكون مرتفعا للغاية، بدءا من أصوات بسيطة لخطب طويلة، ويمكن أن تحدث عدة مرات خلال النوم. المستمعين قد تكون أو قد نكون قادرين على فهم ما يقوله الشخص.
  • اسباب التحدث في النوم
التحدث في النوم يحدث عادة خلال الآثارات انتقالية من النوم (إن آر إى إم)، وهو عندما يكون الجسم لا يتحرك بسلاسة من مرحلة واحدة في النوم (إن آر إى إم) إلى آخر، وتصبح جزئيا أنها أثارات من النوم. كذلك فإنه يمكن أيضا أن تحدث أثناء النوم حركة العين السريعة في الوقت الذي كان يمثل طفرة المحرك من خطاب الحلم، وتحدثت الكلمات المنطوقة في المنام بصوت عال.
يمكن للتحدث في النوم أن تحدث بنفسها أو كنمط من أنماط أخرى مثل اضطراب النوم :
اضطراب سلوك الحركة السريعة العين (RBD)
النوم بصوت عال، عاطفية أو تدنيس للتحدث
ليلة الرعب
الخوف الشديد والصراخ والصياح
النوم واضطرابات الأكل ذات الصلة (SRED)
النوم والتحدث هو شائع جدا، والتي أعلن عنها في 50 ٪ من الأطفال الصغار، ومعظمهم من تعدى سن البلوغ من قبل، على الرغم من أنها قد تستمر حتى سن البلوغ (حوالي 4 ٪ من البالغين وتفيد التقارير أن الحديث في نومهم). يبدو لتشغيل في الأسر. يمكن أن تكون مرتبطة بالنوم الحديث مع الحمى.
النوم والتحدث في حد ذاته غير مؤذية، إلا أنه يمكن أن يستيقظ الآخرين وتسبب لهم الذعر، خصوصا عندما يساء تفسيرها على أنها كلمة واعية من قبل المراقب. إذا كان النوم هو للتحدث درامية وعاطفية، أو تدنيس قد يكون علامة على اضطراب النوم آخر (انظر أعلاه). يمكن رصده من النوم للتحدث من قبل شريك أو باستخدام جهاز تسجيل صوتي؛ الأجهزة التي تبقى عاطلة حتى الكشف عن الموجات الصوتية هي مثالية لهذا الغرض. Polysomnography (تسجيل النوم) يظهر نوبات النوم التحدث التي يمكن أن تحدث في أي مرحلة من النوم.
  1. اضطراب النوم
هذه المقالة بحاجة إلى إعادة كتابة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل استخدام صيغ الويكي، وإضافة روابط. الرجاء إعادة صياغة المقالة بشكل يتماشى مع دليل تنسيق المقالات. بإمكانك إزالة هذه الرسالة بعد عمل التعديلات اللازمة.
وسمت هذا المقالة منذ: أكتوبر_2010
اضطراب النوم هي الحالات التي يجد فيها المرء صعوبه في النوم أو نوم متقطع غير متواصل، أو إن مُنِع عن النوم بالتعمد من قِبل شخص آخر. أسباب الاضطراب في النوم قد تكون من مصادر عديده في حياة الإنسان، مثل الأمراض النفسيه أو تعاطي بعض الأدويه أو المخدرات.
تأثيره على الجسد
  • على النّمو
وجدت أبحاث أن قلّة النوم تؤدي إلى هبوط في إفرازات الكورتيسول في الجسم في اليوم التّالي, وقلّة النوم كذلك تقلّل أو تمنع الجسم من إفراز هرمونات النّمو.
  • السمنة
أبحاث عديده أُجريت من قبل دوائر علميّه معترف بها رسمياً ومعتمد بها عالمياً وجدت أن قلّة النّوم متعلّقة بالسمنة بشكل أو بآخر. وقد أقتُرح أن قلّة النوم ربّما تعطّل الهرمونات التي تفرز غلوكوز الهضم والشّهيّه, وبذلك تأثّر على عادات أكل الإنسان بشكل مباشر. هذه الأعراض تكون غالبا عند الأفراد الذين بين سنّ 20 إلى 35.
  • مرض السكري
وجدت أبحاث أُجريت في جامعة شيكاغو أن قلّة النوم تؤثر تأثيرا قويا على مقدرة الجسم لهضم السكّر (الغلوكوز), ممّا قد يؤدّي للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.
  • الهواتف المحمولة واضطراب النّوم
خلصت دراسة بحثية إلى أن استخدام الهاتف المحمول قبل النوم قد يؤدي إلى حرمان المستخدم من نوم هادئ خلال الليل.
توصل البحث الذي مولته شركات هواتف محمولة إلى أن الإشعاع المنبعث من جهاز الهاتف يمكن أن يسبب الأرق والصداع والتشويش.
وبينت نتائج البحث أن استخدام الهاتف المحمول قد يؤدي إلى التقليل من مدة النوم العميق وذلك بالتأثير على قدرة الجسم على تجديد نشاطه.
وأنجز البحث كل من معهد كارولينسكا السويدي وجامعة واين في الولايات المتحدة.
ودرس البحث، الذي موله "منتدى مُصَنّعي الهواتف المحمولة"، حالة 35 رجلا و 36 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 و 45 عاما.
أوضحت نتائج البحث أن الأفراد الذين تعرضوا للإشعاع احتاجوا إلى وقت أطول للدخول في المرحلة الأولى من النوم العميق بينما لم تطل المرحلة الأعمق من نومهم.
خلص الباحثون إلى أن " الدراسة تبين أن الأفراد الذين تعرضوا لدرجة إشعاع وصلت إلى 884 ميجاهرتز صادر عن إشارات لا سلكية، فإن عناصر النوم التي يُعتقد أنها مهمة لتخليص الجسم من الإرهاق اليومي تتأثر بشدة".
قال البروفيسور بينت أنيتز إن الدراسة " تخلص إلى أن استخدام الهاتف المحمول مرتبط بحدوث تغيرات محددة في مناطق من الدماغ مسؤولة عن تفعيل وتنسيق نظام الضغط".
وهناك نظرية أخرى تقوم على أن الإشعاع قد يعيق إنتاج هرمون "ميلاتونين" الذي يتحكم في إيقاعات الجسم الداخلية.
ويعتقد نصف الأفراد الذين شملتهم الدراسة البحثية أنهم "حساسون تجاه الكهرباء"، إذ سبق لهم أن أبلغوا عن إصابتهم بأعراض مثل الصداع وتعطل وظيفة الإدراك جراء استخدامهم للهاتف المحمول.
لكن تبين أن هؤلاء الأفراد، عندما تعرضوا للإشعاع أثناء الاختبارات، لم يتمكنوا من تحديد ما إذا كانوا قد تعرضوا فعلا للإشعاع.
  • حقول مغناطيسية
قال ألسدير فيليبس، وهو مدير منظمة "باور ووتش" المختصة في إجراء البحوث بشأن آثار الحقول المغناطيسية على صحة الأفراد، " إن الأدلة تزداد قوة بشأن الحاجة إلى توخي الحذر عند التعامل مع هذه الأمور".
  • العلاج
يمكن تقسيم علاجات اضرابات النوم إلى أربع فئات:
  • العلاج السلوكي \ العلاج النفسي
  • إعادة التأهيل
  • الأدوية
  • غيرها من العلاجات الجسدية
إن اختيار العلاج المناسب يعتمد على تشخيص للمريض، التاريخ الطبي والنفسي، الأفضليات، فضلاً عن الخبرة التي يتمتع بها الطبيب المعالج.
اضطرابات النوم المزمنة في مرحلة الطفولة، والتي تؤثر على نحو 70 ٪ من الأطفال الذين يعانون من اضطرابات نفسية أو تنموية، لم يتم ذكرها أو علاجها كلياً. اضطرابات النوم هي شائعة أيضاً بين المراهقين الذين تكون جداول مدارسهم غير متطابقة مع الساعة البيولوجية للجسم. العلاج الفعال يبدأ بتشخيص دقيق باستخدام يوميات النوم و ربما دراسات النوم. التعديل في النظافة عند النوم قد تحلّ المشكلة ولكن هناك ما يبرر في كثير من الأحيان العلاج الطبي.
هذا ليس كل شيء تصفح باقي الصفحات وتعرف على باقي التفاصيل…

المشاركات الشائعة